ناقلون يخالفون تعليمات مديرية النقل وتخلفوا عن المداومة أيام العيد

وردة قانة

شهدت مداومة وسائل النقل العمومي بولاية عنابة، إلتزاما نسبيا من قبل أصحاب سيارات الأجرة وحافلات نقل المسافرين، حيث إشتكى سكان عدد من الأحياء والبلديات من وجود نقص كبير في عدد وسائل النقل المداومة خاصة خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، فيما أكدت المديرية على تسخير فرق لمراقبة مدى تطبيق مخطط النقل وإطلاق حملة لحماية مستعملي الطريق وركاب وسائل النقل العمومي.

حيث شهدت كل من بلدية عنابة وسيدي عمار وعدد من أحياء بلدية البوني، مداومة مقبولة نسبيا من قبل أصحاب سيارات الأجرة وحافلات نقل المسافرين، فيما إشتكى سكان العديد من الأحياء الأخرى من وجود نقص حاد في مختلف وسائل النقل العمومي، على مستوى الأحياء والبلديات البعيدة على غرار حي الحريشة، الكرمة، البسباسة وغيرها من الأحياء التابعة لبلدية الحجار، إضافة إلى بلديتي الشرفة والعلمة، وكذا بلدية عين الباردة وواد العنب وشطايبي والمقلطعة الادارية ذراع الريش.

أين عاش المواطنون أزمة نقل حقيقة لاسيما خلال أول وثاني أيام عيد الفطر المبارك، فيما أكدت مديرية النقل لولاية عنابة على تسخير فرق خاصة للتكفل بعملية المراقبة والتفتيش والتحقق من مدى إحترام مداومة الناقلين ومستغلي سيارات الأجرة خلال أيام العيد المبارك، على مختلف الخطوط الحضرية، شبه الحضرية وبين البلديات والولايات.

مضيفة بأن الفرق سجلت عدة ملاحظات متباينة فيما يخص تنفيذ المخطط المسطرة للنقل، حيث قامت المديرية بوضع برنامج خاص بالتنقلات خلال أيام العيد، أين تم مراسلة جميع الفاعلين والشركاء الاجتماعيين قصد المحافظة على استمرارية الخدمة العمومية خلال هذه المناسبة.

كما قامت الفرقة بمنح الترخيص استثنائيا لدعم الخطوط التي عرفت عجزا خلال أيام عطلة العيد، قصد ضمان تنقل المسافرين وأمتعتهم.

كما أطلقت مديرية النقل حملة توعية خلال أيام العيد عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تشهد شبكة الطرقات أيام العيد المبارك حركة مرورية كثيفة، بمناسبة عيد الفطر الذي يشهد حركة كبيرة في تنقل العائلات والعمال، من أجل توجيه مستعملي الطريق وسائقي وسائل النقل العمومي للمسافرين، لتجنب القيادة تحت تأثير الإرهاق، التعب والغضب مع ضرورة التحكم في الانفعالات النفسية وضبط النفس خلال السياقة، إلى جانب تفادي القيادة لفترات طويلة مع أخذ قسط من الراحة واحترام ضرورة توظيف سائق في المسافات الطويلة، حسب ماتقتضيه القوانين مما يؤثر على استعادة الراحة البدنية والنفسية وتركيز السائق.

كما أكدت المديرية على ضرورة احترام السرعات القانونية واحترام مستعملي الطريق والأولوية، واحترام قانون المرور وخاصة إشارات المرور الموجودة على جانبي الطريق، وكذا السلطات الأمنية وتسهيل مهامها في تنظيم ومراقبة حركة المرور وحركة الأشخاص، كما تم خلال الحملة التأكيد على ضرورة التحلي بمزيد من الوعي المروري والشعور بالمسؤولية تجاه الركاب، وتقديم الخدمات وفق ما تقتضيه القوانين المعمول بها وأعراف المهنة، والمحافظة على استمرارية الخدمة العمومية وفق شروط الأمن والراحة والنظافة.

 

مقالات ذات صلة

مصلحة النقل البري بمديرية النقل تجتمع بممثلي المحطات والناقلين العموميين 

sarih_auteur

شبكة إجرامية تخطتف سائق حافلة وتطالب بدفع 50 مليون سنتيم للإطلاق سراحه بواد القبة

sarih_auteur

الفرق المتنقلة لمحافظة الغابات تتلف مفحمتين بشطايبي وبرحال

sarih_auteur