فتح مركز جديد لإيواء الأشخاص دون مأوى بحي الريم 

 

كشف رئيس جمعية الغفران، زرقاوي حكيم لـ “الصريح”، عن افتتاح مركز إيواء جديد لفائدة الأشخاص دون مأوى في حي الريم  – بشكل مبدئي الأسبوع المقبل .

وتشرف على تسيير المركز _يقول زرقاوي_ الجمعية تحت إشراف مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن بالولاية، في انتظار إتمام الأشغال حتى يكون جاهزا بشكل نهائي في غضون 4 أشهر، حيث سيتم فتح جناح واحد فقط بطاقة استيعاب تصل إلى 50 شخصا، من أجل التكفل بهذه الفئة خلال فصل الشتاء، إلى حين إتمام الأشغال التي لا تزال قائمة وتنتظر الدعم المالي من طرف المحسنين وكافة الجهات والتي يمكن إتمامها –حسبه- في ظرف ثلاثة أو أربعة أشهر ليكون جاهزا لاستقبال 120 شخصا من فئة النساء والرجال، ويأتي ذلك في إطار مضاعفة هياكل الإيواء المخصصة لهذه الشريحة لاسيما خلال فترة الشتاء من أجل التكفل الأمثل بها.

وأشار المتحدث، أن المركز يضم 45 غرفة إلى جانب غرف للتخزين ومطبخ كبير ومطعم للتكفل بخدمات إطعام النزلاء إضافة إلى عيادة يشرف عليها أطباء عن مديرية الصحة والسكان لتشخيص وفحص المرضى وعندما يتطلب الأمر نقلهم إلى المستشفى يتكفل المركز بذلك، مضيفا أن الشريحة التي تتطلب اهتماما ورعاية اكبر.

كما تقوم مديرية النشط الاجتماعي والتضامن بعنابة بخرجات يومية لبليلة للتكفل بالأشخاص دون مأوى ثابت رفقة الأمن الوطني، لحماية المدنية، مديرية الصحة والإسكان، المؤسسة الاستشفائية المتخصصة أبو بكر الرازي، البلديات، الهلال الأحمر الجزائري والجمعيات الناشطة في المجال، أين تجوب القوافل كافة الأحياء والأماكن المقصودة من قبل هذه الفئة لاسيما محطات نقل المسافرين، أين تقدم لهم الوجبات الساخنة والأغطية والأدوية  بالنسبة للمعنيين الذين يرفضون الالتحاق بمراكز الإيواء، كما يتم التكفل بكل حالة حسب خصوصيتها، كما تواصل جمعية ابتسم الخيرية مباراتها التضامنية الواسعة للتكفل بهذه لفئة التي تعاني الويلات بسبب الظروف المناخية من خلال برنامجها المسطر  لتوزيع الوجبات الساخنة والأغطية والأفرشة إلى جانب الأدوية بصفة دورية.

أميرة سكيكدي

مقالات ذات صلة

إماراتيون يفوتون فرصة 1670 منصب شغل في سيدار الحجار

sarih_auteur

استرجاع 6 هكتارات عقار سياحي واستحداث لجنة لتوزيعها على المستثمرين

sarih_auteur

سكان الريفي بـ”التيسيا” يطالبون بالتنمية وعقود الملكية

sarih_auteur