سيارات “الفرود” تزاحم “الطاكسي” وتدفع أصحابها إلى الاحتجاج

أميرة سكيكدي

احتج صباح أمس، أصحاب سيارات الأجرة الجماعية لما بين البلديات، لمطالبة الجهات الوصية بوضع حلول جذرية لمعالجة الفوضى التي تخيم على قطاع النقل بالولاية بسبب اتساع دائرة نشاط أصحاب سيارات “الفرود”، أين ألحوا على القضاء على هذه الظاهرة المستفحلة.

وأكد المحتجون في حديثهم، رفضهم التام  لتزايد نشاط أصحاب سيارات “الفرود” بالدرجة  الأولى مما أدى إلى اتساع رقعة الفوضى والعشوائية في منظومة النقل، مما يستوجب تدخل الجهات المعنية من أجل تنظيم الوضع وضمان تحسين خدمات النقل للمواطنين على أكمل وجه ، مضيفين أن تطهير القطاع من “الفرود” ضرورة حتمية خاصة وأن نشاطهم اتسع بشكل رهيب، أين قرر أصحاب سيارات الأجرة الناشطة على مستوى البلديات الاحتجاج، مستنكرين مزاحمة أصحاب “الكلوندستان” للناقلين النظاميين، لدرجة احتكارهم لأماكن ومساحات أصبحت تسمى بمحطات سائقي “الكلونديستان”، أين أصبح من غير الممكن ركن أي سيارة بداخل محيطهم.

وشدد المعنيون على ضرورة وضع حد لنشاط هذه الفئة خاصة وأنهم يستغلون مواقف سيارات الأجرة النظاميين سواء الحالية أو التي كانت تنشط في مواقف معنية، مما أدى إلى تراجع مردوديتهم بحكم المسافة البعيدة التي تم تحويلهم إليها مما تسبب في عزوف المواطنين عن التوجه إليها بحكم المسافة البعيدة لمواقف السيارات الجديدة، مضيفين أن الغريب في الأمر أن هذه الفئة تقوم بنقل المواطنين بتسعيرات خيالية تفوق تسعيرة الناقل الشرعي، وكأنهم ناقلون شرعيون، آملين تدخل الجهات المعنية لمعالجة هذه الظاهرة، وفرض الرقابة الصارمة على خارقي القواعد، وهذا من أجل سير عملية نقل المواطنين بشكل منتظم عبر تفعيل الحواجز الأمنية أو وضع سيارات خاصة بالأمن على مستوى منطقتي حقل مارس ومحطة القطار وهي اقتراحات تم تقديمها سابقا.

وفي سياق ذلك، أكد رئيس الفدرالية الوطنية لسيارات الأجرة، بن غرس الله، لـ “الصريح”، عقد لقاء على مستوى الولاية بحضور رئيس المصلحة الولائية للأمن العمومي، مدير النقل، ممثلي سيارات الأجرة ومثل الولاية على إثر احتجاج أصحاب سيارات الأجرة لما بين البلديات لمناقشة عدة نقاط، مضيفا أن الاجتماع خلص إلى الاتفاق على إنشاء لجنة مشتركة  مكونة من مديرية النقل، ممثلي أصحاب المهنة، الدرك والأمن الوطني، تدرس إمكانية وضع إستراتيجية للقضاء على ظاهرة النقل غير الشرعي وتفعيل الحواجز الأمنية مع دراسة برنامج عمل تشرف عليه مديرية النقل لتفعيل نظام المناوبة وتوفير الشروط الملائمة لضمان استمرارية العمل خاصة خلال الفترة المسائية المتأخرة، مضيفا أن الاجتماع الأول للجنة يرتقب أن يتم هذا الأسبوع.

وأضاف المتحدث، أن المحتجون أوقفوا الإضراب وأوقفوا الاحتجاج، كما أن الإشكال سيتم حله تدريجيا للقضاء على الظاهرة بشكل نهائي من خلال توفير النقل ومحاربة النقل غير الشرعي.

 

مقالات ذات صلة

مصلحة النقل البري بمديرية النقل تجتمع بممثلي المحطات والناقلين العموميين 

sarih_auteur

شبكة إجرامية تخطتف سائق حافلة وتطالب بدفع 50 مليون سنتيم للإطلاق سراحه بواد القبة

sarih_auteur

الفرق المتنقلة لمحافظة الغابات تتلف مفحمتين بشطايبي وبرحال

sarih_auteur