مساعدة منزلية تسطو على منزل عملت فيه طيلة 17 سنة  

وردة قانة

أدانت، أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة، كل من المتهم “خ.أ” “م.ص” والمسماة “م.س” بتسليط عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا فيما ستمثل “غ.س” أمام الجهات القضائية المختصة كونها قاصر لم تتجاوز 18 سنة، لتورطهم في جناية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية وجناية السرقة المقترنة بظروف الليل والكسر واستحضار مركبة، وذلك إثر السطو على منزل الضحية “ب.س.ص” وسرقة مبالغ مالية معتبرة من عملة الأورو ومصوغات.

حيث تعود وقائع القضية إلى تاريخ 28 أوت 2023، أين تقدمت المسماة “ب.س.ص” أمام مصالح الأمن من أجل التبليغ عن تعرض مسكنها للسرقة بالكسر، متبوع بالاعتداء من طرف ثلاثة أشخاص مجهولين تمكنوا من سرقة مبلغ مالي يقدر بـ 35000 أورو وكمية معتبرة من المصوغات.

وصرحت أنها بنفس التاريخ في حدود الساعة الرابعة صباحا كانت بمقر إقامتها، وخرجت إلى الفناء بالطابق الأرضي عند سماعها ضجيجا إلا أنها لم تعره أي اهتمام، لتعود إلى المنزل وبقيت بغرفة نومها بالطابق السفلي، وبعد مرور لحظة من الزمن تفاجأت بثلاثة أشخاص يقتحمون غرفتها، حيث قام أحدهم بتقييد يديها ورجليها بواسطة خمارين فيما توجه الشخصان الآخرين إلى غرفة أخرى وقاما بتفتيش المسكن إلى غاية السادسة والنصف صباحا، بعدها عادا إلى غرفتها وطلبا من شريكهما الذي كان يحرسها المغادرة، فقام الأخير من تجريدها من الأسوار وخاتم وسلسلة من المعدن الأصفر، ثم غادروا جميعا مقر إقامتها، وبعد فك قيدها وتفقدها لأغراضها سجلت اختفاء مبلغ مالي من العملة الصعبة القدرة بـ35000 أورو ومصوغات متمثلة في 07 أساور من المعدن الأصفر و05 خواتم من المعدن الأبيض، لتقوم على الفور بالاتصال بمصالح الشرطة للتبليغ عن القضية مصرة على المتابعة القضائية ضد كل من “م.س” وابنتها “غ.س” المكناة “أ”  البالغة من العمر 14 سنة وعلى كل من يثبت ضلوعه في القضية، وبسماع المسمى “ق.ر” صرح أنه يقيم بالطابق الثاني من مسكن الضحية وأنه بتاريخ الوقائع كان متواجدا خارج التراب الوطني، وأنه تلق اتصالا من قبل ابن الضحية أخبره أن مسكنهم تعرض للسرقة، بما فيه الطابق الذي يستغله، وعند عودته تفقد أغراضه، أين تبين أنه تعرض لسرقة جهازي حاسوب ولوحتين رقميتين وهاتف نقال.

وبسماع المسمى “غ.ع” صرح أن والدته “م.س” تعمل بمسكن الضحية “ب.س.ص” منذ حوالي 17 سنة كمنظفة، وفي الآونة الأخيرة أصبحت ترافق والدته شقيقته الصغرى المسماة “غ.س” المدعوة “أ” من أجل مساعدتها في أشغالها، وأنه على علم بأنها على علاقة غرامية بشخص يدعى “أ” يقيم بحي حجر الديس، وهي من أخبرته بأن الضحية تحوز بمسكنها على مبلغ مالي معتبر من العملة الصعبة ومصوغات ليقوم بعدها المدعو “أ” وشريكه المدعو “ص” وشخص ثالث يجهله، بترصد الضحية للسطو على مسكنها بغرض السرقة بمساعدة من شقيقته “أ” التي دلتهم على مكان المسروقات، وبسماع المسمى “خ.أ” صرح أنه فعلا على علاقة غرامية بالطفلة “غ.س” المدعو “أ”، وأنها أخبرته بأنها معتادة على مساعدة والدتها “م.س” التي تعمل كمنظفة بمسكن الضحية “ب.س.ص” وبأن الأخيرة مقيمة بمفردها وتحوز على مبلغ مالي معتبرة من العملة الصعبة من مسكنها، وكذا مصوغات من المعدن الأصفر أين عرضت عليه فكرة مشاركتها للسطو على مسكنها والاستحواذ على ممتلكاتها، فوافق على عرضها بمشاركة صديقه المدعو “ص” إلا أنه بعدها تردد عن فكرته وأخبر صديقته “أ” بذلك لتخبره أنها التقت بصديقه “ص” واتفقا على سرقة الضحية، كما دلته على مسكنها حتى يتمكن من سرقتها، وأنه تواصل مؤخرا على “م.ص” والمسمى “ع.أ” والآخرون بمساعدة المسمى “ج” الذي تكفل بنقلهم على متن سيارته من نوع “سيات ابيزا” تنفيذهم السرقة، وبعدها أخبرته “أ” أن والدتها “م.س” اشترت منزلا بالمدينة القديمة وبسماع والدتها “م.س” صرحت بأن ابنتها أعلمتها قبل السرقة بيومين أن المدعو “ص” ابتزها، وطلب منها أن تدله على مداخل ومخارج منزل المسماة “ب.س.ص” من أجل سرقته.

 

 

مقالات ذات صلة

شبكة إجرامية تخطتف سائق حافلة وتطالب بدفع 50 مليون سنتيم للإطلاق سراحه بواد القبة

sarih_auteur

خلافات تدفع شخصا لإضرام النار بمسكن جاره الفوضوي ببوزعرورة

sarih_auteur

السجن النافذ لأفراد شبكة مختصة في السطو على شاحنات التبريد بعنابة

sarih_auteur