الكرة العنابية من سيء إلى أسوأ

أ. د السبتي سلطاني

تمر كرة القدم العنابية بأسوأ مراحلها بعد سلسلة النتائج السلبية التي ما فتئت تحققها الأندية العنابية في الآونة الأخيرة وعلى مختلف المستويات، فالفريق الأول اتحاد عنابة الذي كان في وقت مضى يستقطب عشرات الآلاف من الأنصار إلى مدرجات ملعب 19 ماي مشكلين سمفونية رائعة نالت إعجاب الجميع محليا وعالميا، بات الآن لا يستقطب إلاّ القلة القليلة من الأنصار التي نفضت أيديها من فريق أضاعه مسؤولوه وحولوه إلى مجرد ناد هاو لا يقوى على لملمة جراحه وإسعاد أنصاره، أمّا الجار حمراء عنابة الذي تطور قليلا في السنوات الماضية وعاد ينشط في الرابطة الثانية فسرعان ما تقهقر وعاد إلى جحيم ما بين الرابطات، وهو يعاني الأمرين مع انطلاقة هذا الموسم.

لكن يبقى ما يصنع فرح بعض العنابيين هو ما يقوم به فريقا اتحاد بوخضرة الذي صعد هذا الموسم إلى بطولة ما بين الرابطات، وفريق أسرة سريع البوني الذي صعد هو الآخر إلى بطولة الجهوي الأول برئاسة كل من منصف هريو ورضوان بوشارب على التوالي اللذين تمكنا من تحقيق حلم الأنصار بالصعود رغم المعاناة الرهيبة من الجانب المادي الذي قد يكون سببا في حصول الانتكاسة لا قدر الله.

عموما الرياضة العنابية ليست بخير وكرة القدم تمر بأحرج الفترات وما على الجميع سوى البحث عن السبيل الأمثل لإعادة القطار إلى السكة… تحياتي.

مقالات ذات صلة

الاستثمار لمن يستحقه

sarih_auteur

هل من المنطق أن يوجه  الوالي “مير” لمحاربة الفوضى ببلديته؟

sarih_auteur

“برافو” والي عنابة عبد القادر جلاوي

sarih_auteur